مناقصة لإكمال طريق نواكشوط-روصو :|: أسماء أبرز المدعوين للمشاركة في المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية :|: هوامش على سِفر الخيانة.. / الداه صهيب :|: لقاء تجربة الروائي محمد ولد محمد سالم في كلية الآداب والعلوم الإنسانية - جامعة نواكشوط :|: "ماذا بعد توحيد "القاعدة" فروعها بالصحراء الكبرى"/ م م أبو المعالى :|: النقابة الوطنية لمفتشي التعليم الثانوي والفني تختتم مؤتمرها الثاني (تفاصيل) :|: تنظيم ندوة حول الاصلاحات الدستورية :|: تركيا تحتج رسميا على معاملة وزيرتها في هولندا :|: جدل الوجود في ظل الغياب/الولي ولد سيدي هيبه :|: مسؤولة أممية: مسلمو الروهينجا "يتعرضون لتعذيب مروع" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة
تحويلات تطال بعض مفتشي التعليم
ترامب يوقع نسخة جديدة من مرسومه حول الهجرة ويستبعد العراق من قائمة الدول الست
"ماذا بعد توحيد "القاعدة" فروعها بالصحراء الكبرى"/ م م أبو المعالى
هوامش على سِفر الخيانة.. / الداه صهيب
مسافرون تفاجئوا بإلغاء رحلتهم إلى «سان فرانسيسكو».. والسبب فأر!
بيان مجلس الوزراء: تعيينات بوزارتي الثقافة والمالية
تمديد العمود الفقري لجزر الآزور في الأقليم الشمالي الغربي من البلاد
دفع جديد لتعزيز العلاقات الموريتانية المصرية في مجال الصيد البحري
المغرب وكوت ديفوار يوقعان 14 اتفاقية شراكة اقتصادية
 
 
 
 

الشرطة ترحل 20 أجنبيا من غرب افريقيا الى بلدانهم

الجمعة 25 آذار (مارس) 2016


رحلت موريتانيا عبر حدودها الجنوبية أكثر من 20 مواطنا من دول إفريقيا المجاورة بين شاب سنغالي يسمى مامادو باي توري، أوقف في مطار نواكشوط قبيل المغادرة إلى أسبانيا، حيث اكتشف الأمن بحوزته ربع مليون يورو.

وقالت مصادر خاصة إن الدفعة التي تم ترحيلها ومن ضمها "توري" توجد الليلة في مدينة روصو جنوبي موريتانيا حيث ينتظر أن تعبر إلى السنغال بعد اكتمال إجراءات ترحيلها خارج موريتانيا.

وكان توري يحاول السفر إلى أسبانيا، حيث كان يحمل جواز سفر سنغالي، وبطاقة إقامة أسبانية، ومبلغ 250 ألف يورو، إضافة لهاتفين يتجاوز سعرهما 150 ألف أوقية، وقد أعاد الأمن الموريتاني له كل المحجوزات التي أخذت منه في المطار بما فيها المبلغ المالي، غير أنه احتفظ بالإقامة الأسبانية، باعتبارها مزورة.

وبدأت موريتانيا منذ عدة أشهر في حملات لتوقيف الأجانب على الأراضي الموريتانية، كما ضاعفت المبلغ الذي يدفع مقابل الإقامة، حيث ارتفع إلى 60 ألف أوقية، بدل 30 ألف أوقية التي كانت تدفع لوكالة سجل السكان والوثائق المؤمنة.

وتقيم أجهزة الأمن – من حين لآخر – حواجز على الطرقات يتم خلالها توقيف الأجانب، وترحيل الذي لا يتوفرون على وثائق إقامة قانونية إلى بلدانهم، أو إلى البلد الذي وصلوا منه.

الاخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا