حزب تواصل يعلن تشكلة اللجنة التحضيرية لمؤتمره العام :|: رئيس الجمهورية يستقبل وفدا من البرلمان الأوروبي :|: هل يخرج ترمب سالما من صراعه مع الإعلام وأجهزة المخابرات؟ (تحليل) :|: وزير التجارة السعودي: جلالة الملك مهتم بتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين واستكشاف الآفاق :|: دورة برلمانية لمناقشة التعديلات الدستورية الأربعاء القادم :|: بيان مجلس الوزراء: تعيينات فى المالية :|: وزيرا الثقافة والمياه يعلقان على نتائج اجتماع مجلس الوزراء :|: اجتماع فريق الخبراء على مستوى اللجنة المشتركة الموريتانية -السعودية :|: نيويورك تايمز: الكارثة التي حلت بالعالم العربي منذ 13 عاماً :|: وزارة الداخلية واللامركزية تفند شائعات اختطاف مواطنين موريتانيين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

سبعيني امريكي يسطو على بنك "ليهرب من زوجته"
أفضل خمسة بلدان في أعين المغتربين
وزير التجهيز والنقل يعاين الطريق الالتفافي لمدينة أبي تلميت
الطبيب الخاص يروى تفاصيل سرية عن حالة ترامب الصحية
قطر تمنع وزير العدل من مغادرة البلاد عقابا له على مواقفه السياسية
ذ. اسغير ولد العتيق يرد على المدعو سونكارى: المريض لا يعالج الطبيب..!
ولد اسباعي يوضح ملابسات الحكم الصادر اليوم بحق ولد امخيطير
استبعاد قائدة طائرة في أمريكا بعد أن حدثت الركاب عن طلاقها!
حاكم دبي: القذافي طلب منا بناء "دبي" في ليبيا
أسوأ مكالمة لترمب مع زعيم أجنبي
 
 
 
 

الشرطة ترحل 20 أجنبيا من غرب افريقيا الى بلدانهم

الجمعة 25 آذار (مارس) 2016


رحلت موريتانيا عبر حدودها الجنوبية أكثر من 20 مواطنا من دول إفريقيا المجاورة بين شاب سنغالي يسمى مامادو باي توري، أوقف في مطار نواكشوط قبيل المغادرة إلى أسبانيا، حيث اكتشف الأمن بحوزته ربع مليون يورو.

وقالت مصادر خاصة إن الدفعة التي تم ترحيلها ومن ضمها "توري" توجد الليلة في مدينة روصو جنوبي موريتانيا حيث ينتظر أن تعبر إلى السنغال بعد اكتمال إجراءات ترحيلها خارج موريتانيا.

وكان توري يحاول السفر إلى أسبانيا، حيث كان يحمل جواز سفر سنغالي، وبطاقة إقامة أسبانية، ومبلغ 250 ألف يورو، إضافة لهاتفين يتجاوز سعرهما 150 ألف أوقية، وقد أعاد الأمن الموريتاني له كل المحجوزات التي أخذت منه في المطار بما فيها المبلغ المالي، غير أنه احتفظ بالإقامة الأسبانية، باعتبارها مزورة.

وبدأت موريتانيا منذ عدة أشهر في حملات لتوقيف الأجانب على الأراضي الموريتانية، كما ضاعفت المبلغ الذي يدفع مقابل الإقامة، حيث ارتفع إلى 60 ألف أوقية، بدل 30 ألف أوقية التي كانت تدفع لوكالة سجل السكان والوثائق المؤمنة.

وتقيم أجهزة الأمن – من حين لآخر – حواجز على الطرقات يتم خلالها توقيف الأجانب، وترحيل الذي لا يتوفرون على وثائق إقامة قانونية إلى بلدانهم، أو إلى البلد الذي وصلوا منه.

الاخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا