ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا :|: محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها :|: البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي :|: الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية :|: الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا :|: سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية :|: تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة. :|: ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا :|: الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي :|: الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية
ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا
الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي
الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية
البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي
الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا
تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة.
محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها
سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية
ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا
 
 
 
 

الرئيس يتحدث مع ولد بلخير حول الوضع السياسي

الجمعة 18 آذار (مارس) 2016


عقد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اليوم الجمعة لقاء مطولا مع رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي مسعود ولد بلخير، وتناول اللقاء – حسب مصادر مطلعة – موضوع الحوار السياسي ورؤية الطرفين لسبل إطلاقه.

وقالت المصادر السياسية التي تحدثت لمصدرنا إن اللقاء كان مطولا وتناول عدة ملفات، مشددا على أنه تم حل مشكلة المجلس الاقتصادي والاجتماعي الذي يرأسه ولد بلخير بشكل نهائي، والذي سبق وأن جمدت زيادة في الميزانية تم منحها له، كما صرفت رواتب بعض عماله، وتم توقيف رواتب العمال المحسوبين على ولد بلخير.

وأضافت المصادر أن ولد بلخير وولد عبد العزيز تحدثا باستفاضة عن الواقع السياسي، وعن فرص إنجاح حوار شامل يخرج البلاد من أزمتها السياسية، ويضمن قبول الجميع بنتائجه من خلال العمل على مشاركة كل الأطياف السياسية فيه.

وأعلن ولد بلخير منذ عدة أشهر مقاطعته لأي حوار سياسي لا تشارك فيه كل الأطراف السياسية، وغاب خلال شهر سبتمبر الماضي عن افتتاح اللقاء التشاوري الذي نظمته الحكومة، وافتتحه الوزير الأول يحي ولد حدمين في قصر المؤتمرات بالعاصمة انواكشوط، وأصدر في اختتامه توصية بإطلاق الحوار السياسي "بمن حضر" في بداية شهر أكتوبر الماضي.

الاخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا