"محاكمة العشرية" : « مشادات كلامية » بين دفاعي كل من المتهمين والدولة :|: بث إذاعة "بي بي سي" العربية يودع الأثير غدا ! :|: محاكمة "العشرية" : شرعية سجن المتهمين تثيرجدلا كبيرا :|: FMI : سنمنح موريتانيا أكثرمن 86 مليون دولار :|: أسئلة سريعة على هامش مهرجان تيشيت/ الحسين بن محنض :|: نص خطاب الوزيرالأول أمام البرلمان (برنامج الحكومة) :|: الوزيرالأول يقدم حصيلة عمل الحكومة وبرنامجها أمام البرلمان :|: محاكمة "العشرية" : بعض الشهود وصلوا إلى المحكمة :|: بيان جديد من منتدى المستهلك :|: أين تتجه أسعارالغذاء العالمية في2023 ؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الشرطة تعتقل أجانب بعد محاصرة "نقطة ساخنة"
وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
أنباء عن عودة بيع لحوم الدجاج ولكن بأسعارغالية
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
السنتيمترالواحد بـ10 آلاف دولار.. مالقصة ؟
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
تصريحات لوزيرالتهذيب الوطني حول معاملته للمدرسين
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
 
 
 
 

تنظيف الأسواق والساحات : مفسدة تتجاوز كل المصالح / أوفى ولد عبد الله ولد أوفى

dimanche 1er novembre 2009


"اللهم لا تآخذنا بذنوبنا ولا بذنوب غيرنا ولا بما فعل السفهاء منا" ، ذلك ما يملك المرء قوله وهو يرى القلوب تتحرق والدموع تسيل وتتعاظم الهموم والمصائب، عندما نرى بأم أعيننا مشاهد تعجز عنها مخيلات أكبر المخرجين لأفلام الخيال العلمي عندما يريدون أن يصوروا اجتياح جيش ظالم لمدينة هادئة ومسالمة.

رأيت بأم عيني نسوة يهرعن مخلفات وراءهن بعض الأطعمة التي كانوا يقتاتون من وراء بيعها، تتنازعهم غريزة حب البقاء وغريزة حب المال، فيفضلن أعمارهن على تلك الدريهمات التي كانوا يعولون بها أسرهم الضعيفة والفقيرة.

أي مصلحة هذه وأي نظافة تلك التي يراد لنا أن ننعم بها ونحن نرى آلاف الفقراء والضعفاء والمساكين قد أصبحوا بين الفينة والأخرى بلا أرزاق وبلا مأوى؟ هل يمكن لعاقل أن يرضى بهذه الحالة؟ وأي مصلحة تلك التي تترتب عليها مفسدة أعظم منها؟

كنت شاهد عيان لإحدى ساحات العاصمة التي كانت مرآبا لإصلاح السيارات يقتات فيها عشرات العاملين الذين لا تستطيع قوتهم المادية أن تصل إلى تأجير حائض يعملون فيه، فوجدوا أنفسهم بالأمس محاصرين بجرافات وسيارات عسكرية وفرق من الشرطة تأمرهم بإخلاء المكان فورا ودون سابق إنذار، فوقفت معهم مآزرا لهم ومهونا عليهم مصيبتهم، فقال لي أحدهم وآثار الحزن تعصر وجهه المنهك والمغبر : أتري ماذا قالوا لنا؟
قلت لا ، قال : قالوا لنا من فتح منكم مقدم أي سيارة سيسجن ويغرم عشرين ألف أوقية.

ومن فجر أمس السبت وحتى المساء وأسر أولئك الضعفاء تنتظر المجهول، فلا أرزاق جنتها أيدي معيليهم في ذلك اليوم، والله أعلم ماذا يكون في الغد.

حكومتنا الموقرة ما هكذا يكون رد الجميل لمن انتخبوا من أوصلكم إلى مناصبكم العليا، فانواكشوط سيظل انواكشوط وإن طردتم عنها كل الباعة المتجولين وكل الفقراء الطالبين قوتهم من عرق جبينهم. ويا قواتنا العسكرية ليست وظيفتكم استعراض قوتكم على الضعفاء والمساكين. فمهمتكم النبيلة أن تحموا هؤلاء لا أن تروعوهم وتقطعوا رزقهم. ويا ولي أمرنا ورئيس دولتنا اتق الله في نفسك فإنك ستسأل عن رزق كل واحد ممن أصبحوا بلا رزق ولا مأوى.
.
ليس منا من لا يريد للعاصمة أن تنظف ومن لا يرغب في أن تحمى ممتلكات التجار بأن تترك الطريق في الأسواق للمطافئ في حالة ما إذا حدث ـ لا قدر الله ـ حريق. لكن يجب أن يكون ذلك مبرمجا ومخططا له سلفا ، بأن تعد الدولة أولا مكان لهؤلاء الضعفاء حتى إذا ما تم ترحيلهم إليه على نفقة الدولة وأعطيت لهم مساعدات تحفيزية وتشجيعية، وأعطوا بعد ذلك مهلة زمنية، عندها يمكن أن يطرد من خالف منهم الأوامر أو أخل بالنظام ، لكن العكس وللأسف هو ما حدث.

يا حكامنا "اتقوا دعوة المظلوم فإنها ليس بينها وبين الله حجاب"، وإذا كنتم أولي قوة وأولي بأس شديد فالله هو القوي المتين وهو ذو البطش الشديد وهو ذو العزة والجبروت والانتقام.

أوفى ولد عبد الله ولد أوفى
awvaabdl@yahoo.fr

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا