بايدن يرفض الانسحاب من السباق الرئاسي :|: الناطق الرسمي : عدم الطعن في الانتخابات أصدق برهان على نزاهتها :|: الحل في برنامج الرئيس، لا غير / الوزير السابق محمد فال ولد بلّال :|: المجلس الدستوري يصادق على فوز ولد الغزواني بمأمورية ثانية :|: "الحصاد" ينشر بيان مجلس الوزراء :|: الإعلان عن وفاة صحفي موريتاني شهير :|: ترقب لإعلان الدستوري للنتائج النهائية للرئاسيات :|: الوزيريجتمع برؤساء مراكز امتحان البكالوريا :|: انعقاد أول مجلس للوزراء بعد الانتخابات :|: مفوضية حقوق الإنسان : تصنيف موريتانيا في المستوى الثاني على مؤشر الاتجار بالبشر اعتراف بجهودها في المجال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المرشح ولد الغزواني يعين ولد حبيب الرحمن مستشارا له
هفوة جديدة لبايدن في إيطاليا !
تخلي "أوبك+" عن سعر 100 دولار لبرميل النفط استراتيجي أم تكتيكي؟
معلومات عن أسباب ارتفاع أسعار الأضاحي
فوائد واعدة للمشي يومياً ماهي؟
رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
لماذا ترفع كسوة الكعبة 3 أمتار خلال موسم الحج؟
لغز يحيّر الشرطة.. اكتشاف عمود غامض برّاق !!
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
 
 
 
 

مؤتمر CENI الصحفي حول مستجدات الانتخابات

vendredi 21 juin 2024


أكد الناطق الرسمي بسم اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد تقي الله الأدهم، أن اللجنة تتابع باهتمام المشهد الإعلامي وما تقوم به الهيئات المتخصصة في المجال، من أنشطة توعية حول أهمية العمل المهني الدقيق والحث على تجنب الأخبار الكاذبة، منبها إلى أن اللجنة أعطت الأرضية المواتية لتجنب هذا النوع من الأخبار المضللة، من خلال إعطاء جميع المعطيات التي يرغب في الحصول عليها بشكل يومي وفوري على منصة اللجنة “ماي سيني”.

وأبرز خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة بمقر اللجنة بنواكشوط، أن هيئته على استعداد للرد على جميع الأسئلة والاستشكالات على المنصة في جميع الأوقات على مدار 24 ساعة.

وعبر عن ارتياح اللجنة لسير العملية الانتخابية في جو تنافسي حر ونزيه.

وأوضح أن صور بطاقات الناخبين التي وجدت في القمامة وتم تداولها على نطاق واسع بشكل سلبي وذلك لتضليل الرأي العام، هي عبارة عن أن المطبعة التابعة للجنة كانت تطبع فيها بطاقات الناخبين قديما، مشيرا إلى أنها مجرد قصاصات غير مكتملة الطباعة تم جمعها من أمام المطبعة بهدف رميها في حاوية الأوساخ.

ونوه إلى أن القراءات المختلفة التي قرأت بها ليس لها صلة بعملية الاقتراع ولا تأثير لها، مبينا أن بطاقات الناخبين هي عبارة عن وثائق غير مؤمنة يستدل بها على مكاتب التصويت والترتيب في اللائحة الانتخابية.

وأشار إلى أن اللجنة قد خاضت المراحل الأساسية استعدادا ليوم الاقتراع، وتابعت أجواء الحملة، وتعتبرها أجواء مقبولة رغم الحديث الذي يتم تداوله عن طريق وسائط التواصل الاجتماعية عن التنافس، مشيرا أن اللجنة قد قدمت لوكلاء المترشحين و الهيئات الإعلامية ولهيئات المجتمع المدني وللهيئات المنظمة للانتخابات ميثاق حسن السلوك خلال الحملة، داعيا للتعاطي مع هذه الوثيقة القانونية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا