غزواني يهنئ نظيره الفرنسي بعيد بلاده الوطني :|: تكريم الطلاب المتفوقين وطواقم التدريس بحي كانصادو :|: وزيرالاقتصاد يتباحث مع الأمينة التنفيذية للإسكوا :|: السفيرالفرنسي : الانتخابات الموريتانية جرت في جو سلمي :|: أطعمة ومشروبات تطيل العمر !! :|: بعد تزايد أخطاء بايدن.. حلفاء أمريكا يتحولون نحو ترامب :|: دعوة لإعادة النظر في بنية التمويل الدولي في الساحل :|: اليابان : نسعى للنمو بشراكات جديدة مع الدول العربية :|: استعداد رورسي للتنسيق مع موريتانيا حول الأمن في الصحراء والساحل :|: الهيئة الوطنية لمحاربة الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين تتسلم منحة من المنظمة الدولية للهجرة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

هفوة جديدة لبايدن في إيطاليا !
رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
لغز يحيّر الشرطة.. اكتشاف عمود غامض برّاق !!
الوزيرالأول القادم و حكومة المأمورية الثانية !!! ...
لاترك هذه الأغراض داخل السيارة في الصيف
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
ولد الشيخ الغزواني بين المأموريتين
100 يوم الأولى ...مقترحات عملية مع بداية المأمورية الثانية
من يوميات طالب في الغربة(9) :الخطوات الاولى نحواكتشاف المصيرالمجهول؟ !
 
 
 
 

مشروع ميثاق لحسن التعامل بين المرشحين للرئاسيات

mercredi 12 juin 2024


تم زوال اليوم الأربعاء عقد اجتماع خاص بمقر اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات؛ لمناقشة وعرض مسودة مشروع ميثاق لحسن التعامل بين المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية في موريتانيا على وكلاء و ممثلين للمرشحين السبعة للانتخابات الرئاسية يونيو 2024.

و خلال الاجتماع عرض ؛ رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات الداه ولد عبد الجليل؛ مسودة الديباجة المقترحة على وكلاء المترشحين السبعة للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتضمنت مسودة الميثاق النص على اعتماد مضامين هذا الميثاق لضبط العلاقات مابين المترشحين في ثلاث فترات أساسية ما قبل الانتخابات(فترة الحملة)وأثناءها(فترة الاقتراع)، وما بعدها(فترة مابعد الاقتراع وفرز النتائج)

وتنوعت مضامين وضوابط مسودة الميثاق لتشمل الحث على إجراء حملات انتخابية على أساس المشاريع المجتمعية أو البرامج الحكومية، من خلال تقديم خيارات سياسية لإرادة الناخب الحرة، مع الالتزام الصارم بالأحكام القانونية والتنظيمية؛و احترام حرية الرأي والتعبير للمرشحين الآخرين، والدعوة إلى التسامح والحق في الاختلاف؛

حظر أي شكل من أشكال العنف الجسدي أو اللفظي، والامتناع عن الإدلاء في خطاباتنا وتعليقاتنا بأشياء من شأنها التحريض على أفعال غير لائقة؛

تجنب أي هجمات شخصية أو تشهيرية ضد المنافسين الآخرين، لاسيما من خلال استهداف حياتهم الخاصة أو حياة أفراد أسرهم؛

حظر أي شكل من أشكال الحملات ذات الطابع الجهوي أو العرقي أو الجنسي أو العنصري أو القائمة على أي أشياء أخرى تتعارض مع قيم الجمهورية.

كما تضمنت الوثيقة حث الأطراف المعنية بالانتخابات على الاحترام الصارم للقانون؛ و ضرورة توعية المناضلين حول المخالفات الانتخابية, اختيار ممثلين ومندوبين عن المترشحين وتدريبهم على التحكم في عمليات التصويت ؛ وغيرها الكثير من الضوابط والمحددات المتعلقة بالمسار الانتخابي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا