تواصل : ظن مرشحي المعارضة خاب في CENI :|: المرشح ولد الوافي : المفسدون يتبجحون بفسادهم :|: المرشح غزواني : أشعر بمشاكل "الجرنالية" وسأعمل لحلها :|: المرشح العيد ينظم مهرجانا بالطينطان :|: "فيتش" ترفع توقعاتها لنمو الاقتصاد العالمي 2.6% :|: وكلاء المرشحين : CENI تغالط بخصوص شكوانا :|: الحملة الانتخابية تتواصل... والمرشحون يكثفون الدعاية :|: العيد :ترشحي من أجل إصلاح موريتانيا :|: المرشح غزواني يستعرض انجازاته في ولاية تيرس :|: رصد 334 مخالفة لقانون الإشهار :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

اختيار الوزير ولد معاوية عضوا في اللجنة المكلفة بمتابعة حملة المرشح ولد الغزواني
المرشح ولد الغزواني يعين ولد حبيب الرحمن مستشارا له
معمرة مكسيكية تكشف سر طول عمرها !!
CNSS يعلن عن اكتتاب 30 إطارا
هفوة جديدة لبايدن في إيطاليا !
من يوميات طالب في الغربة :(8) صدفة التعارف.. وضوء في بداية النفق؟ !
تخلي "أوبك+" عن سعر 100 دولار لبرميل النفط استراتيجي أم تكتيكي؟
معلومات عن أسباب ارتفاع أسعار الأضاحي
فوائد واعدة للمشي يومياً ماهي؟
تعهدات هامة للمرشح ولد الغزواني في مجال التعليم
 
 
 
 

" ولد عمير" يكتب : لماذا مرصد وطني لمراقبة الانتخابات؟*

jeudi 30 mai 2024


من أجل تلبية متطلبات شفافية الانتخابات، تم إنشاء "المرصد الوطني لمراقبة الانتخابات" بموجب المرسوم رقم 2013-178 المؤرخ في 06 نوفمبر 2013.

وقد صُمّم المرصد الوطني لمراقبة الانتخابات لتلبية طلب ممثلي منظمات المجتمع المدني في إطار حوار بين الأطراف السياسية والمدنية الفاعلة في عام 2013، ليكون ”إطاراً وطنياً مستقلاً للتشاور مع منظمات المجتمع المدني الوطنية والأجنبية في مجال مراقبة الانتخابات".

وهو يتألف من هيئتين، يرأسهما رئيسه : المجلس الوطني والمكتب التنفيذي.

ويتألف المجلس الوطني من رئيس وأحد عشر عضواً "يتم اختيارهم من بين المقترحين من قبل المنظمات الرئيسية التابعة للمجتمع المدني ومن بين الشخصيات المؤهلة المختارة على أساس استقلاليتها و نزاهتها".

ويتم اختيار أعضاء المجلس الوطني على أساس المعايير التالية : ”- عدم الانتماء لهيأة قيادية في حزب سياسي والابتعاد عن أي التزام في الحملة الانتخابية؛ - عدم تقلد وظيفة من وظائف المسؤولية في إدارة الدولة، - الجاهزية التامة و الكاملة، - التحلى بالأمانة العلمية وبالموضوعية؛ - التحلي بالشفافية والحياد؛ - التوفر على حد أدنى من التجربة والمعرفة في مجال النهوض بالديمقراطية".

ويحدد القانون مهام المجلس الوطني للمرصد الوطني لمراقبة الانتخابات على النحو التالي :

"- السهر على حسن سير الانتخابات طبقا للنصوص المعمول بها ؛ - وضع معايير موضوعية من شأنها إتاحة مراقبة شفافة وعادلة؛ - تعيين مراقبين وطنيين يسهرون على شفافية المسلسل الانتخابي ونزاهته؛ - القيام بتكوين المراقبين الوطنيين، بالتنسيق مع اللجنة الانتخابية المستقلة ; - توفير الدعم الفني الضروري للمراقبين؛ - تنسيق ومركزة التقارير والبيانات المتعلقة بالرقابة؛ - القيام بالتعاون مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون ومفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، بالإشراف على مشاركة الهيئات والمنظمات الأجنبية في مراقبة الانتخابات".

تقول المادة 19 من المرسوم المنشئ للمرصد أنه يمارس "وظائفه إما بمبادرته الخاصة وإما بتعهد من المترشحين أو من وكلائهم. وفي هذا الإطار يرفع المرصد القضايا إلى السلطة الإدارية المختصة".

كان إنشاء المرصد الوطني لمراقبة الانتخابات في نوفمبر 2013 يدخل في إطار الجهود المبذولة من أجل تمكين مكونة المجتمع المدني من المشاركة في تحسين شفافية العمليات الانتخابية، إلا أنه لم يفعل بعد انتخابات 2014. ولكن حرص السلطات اليوم على تنظيم استحقاقات نزيهة وشفافة وشاملة، جعلها تفعل هذه الهيئة التي تضمن مشاركة المجتمع المدني في تحسين المسار الانتخابي وجعله يساهم في ترسيخ ديمقراطية ناضجة تلبي طموحات الجميع وتضمن الفعالية لمشاركة المواطن.

* المستشار المكلف بالإعلام
المرصد الوطني لمراقبة الانتخابات

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا