تكريم لأكثر من 100 طالب وخريج موريتاني بالمغرب :|: مؤتمرصحفي للناطق الرسمي باسم المرشح غزواني :|: موريتانيا : توجيه أمني باتخاذ تدابير احترازية :|: اللجنة المستقلة للانتخابات تدعو لسحب بطاقة الناخب :|: الخطوط السنغالية تلغي رحلات عودة من السعودية تضم 400 موريتاني :|: جميل منصوريتحدث عن محاربة غزواني للفساد :|: يوم علمي حول أمراض الفشل الكلوي :|: تواصل : ظن مرشحي المعارضة خاب في CENI :|: المرشح ولد الوافي : المفسدون يتبجحون بفسادهم :|: المرشح غزواني : أشعر بمشاكل "الجرنالية" وسأعمل لحلها :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

اختيار الوزير ولد معاوية عضوا في اللجنة المكلفة بمتابعة حملة المرشح ولد الغزواني
المرشح ولد الغزواني يعين ولد حبيب الرحمن مستشارا له
معمرة مكسيكية تكشف سر طول عمرها !!
CNSS يعلن عن اكتتاب 30 إطارا
هفوة جديدة لبايدن في إيطاليا !
من يوميات طالب في الغربة :(8) صدفة التعارف.. وضوء في بداية النفق؟ !
تخلي "أوبك+" عن سعر 100 دولار لبرميل النفط استراتيجي أم تكتيكي؟
معلومات عن أسباب ارتفاع أسعار الأضاحي
فوائد واعدة للمشي يومياً ماهي؟
تعهدات هامة للمرشح ولد الغزواني في مجال التعليم
 
 
 
 

المجلس الدستوري يرد على هيئة دفاع عزيز

dimanche 26 mai 2024


أبلغ المجلس الدستوري هيئة دفاع الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز بأن رفض ملف ترشحه تم بناء على التطبيق الحرفي لنصوص قانونية صدرت إبان حكم موكلهم وهو من وقعها.

وأكد المجلس في رسالة وجهها لمنسق هيئة دفاع عزيز المحامي محمدن ولد اشدو، وحصلت وكالة الأخبار المستقلة على نسخة منها أن هذه النصوص - وهي القانون النظامي رقم : 021/2009 الصادر بتاريخ : 2 أبريل 2009، والمرسوم رقم : 2012 – 278 الصادر : 17 دجمبر 2012 - تجعل من غير الممكن وجود اسم ولد عبد العزيز ضمن اللائحة المؤقتة للمرشحين.

وقال المجلس إن القانون النظامي نص في مادته الخامسة على أنه "لا يقبل الترشح لرئاسة الجمهورية إلا بعد الحصول على تزكية مائة مستشار بلدي من بينهم 5 عمد - على الأقل- ويجب أن يكون هؤلاء المستشارون ينتمون لأكثرية الولايات. كما لا يمكن لأي منتخب أن يُزكّي أكثر من ترشح واحد".

أما المادة : 3 من المرسوم رقم : 2012 – 278 الصادر : 17 دجمبر 2012 المحدد لإجراءات الحملة الانتخابية وعمليات التصويت في الانتخابات الرئاسية، فنصت - وفق الرسالة - على "أن صفة المستشار البلدي تؤكد من طرف الوزير المكلف باللامركزية".

وشدّد المجلس في الرسالة التي وقّعتها أمينته العامة بنته بنت الخالص، بناء على أمر من رئيسه جالو مامادو باتيا على أن ما حصل مع ملف الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ليس إلا تطبيقا حرفيا لما ورد في النصوص المذكورة آنفا.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا