مندوب تآزر : نسعى لبناء وطن الجسد الواحد :|: حصول السيناتور السابق محمد ولدغده على حرية مؤقتة :|: طلاب موريتانيا بالمغرب يحتجون للمطالبة بصرف المنح :|: تساقط الأمطار على مناطق متفرقة من البلاد :|: صوملك : عمليات صيانة ستقطع التيارعن مدن في الجنوب :|: روافضُ الانتخابات، نواصبُ الديمقراطية / محمد محمود أبو المعالي :|: عطل تقني كبيريضرب مطارات العالم :|: خام برنت لشهر سبتمبر تحت 85 دولارًا :|: توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء محطة لتحلية مياه البحر بنواكشوط :|: نشرة وزارة الداخلية حول الطوارئ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
الوزيرالأول القادم و حكومة المأمورية الثانية !!! ...
100 يوم الأولى ...مقترحات عملية مع بداية المأمورية الثانية
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
لاترك هذه الأغراض داخل السيارة في الصيف
من يوميات طالب في الغربة(9) :الخطوات الاولى نحواكتشاف المصيرالمجهول؟ !
اختراق أمني خطير يكشف أسرار أكبر شركات الذكاء الاصطناعي
أطعمة ومشروبات تطيل العمر !!
HAPA :عالجنا 9 شكاوى في الأسبوع الأول من الحملة
 
 
 
 

جلسة نقاش حول الأوضاع الأمنية والسياسية في منطقة الساحل

lundi 7 août 2023


نظمت جمعية "خطوة" جلسة نقاشية في العاصمة نواكشوط تحت عنوان : " الأوضاع الأمنية والسياسية في منطقة الساحل وآثارها على دول المنطقة".

الجلسة بدأت بكلمة افتتاحية للأمين العام للجمعية محمد الأمين ولد الفاظل، والذي قال في كلمته بأنه هذه هي الجلسة النقاشية الثانية للجمعية، وستخصص للتحديات الأمنية الخارجية (الأوضاع السياسية والأمنية في الساحل وتأثيراتها على دول المنطقة خاصة موريتانيا)، وذلك بعد أن تم تخصيص الجلسة النقاشية الأولى للتحديات الأمنية الداخلية ( تفشي الجريمة وانتشار المخدرات).

بعد ذلك بدأت المداخلات الرئيسية في الجلسة التي تولت إدارتها الوزيرة السابقة السنية منت سيدي هيبة، وكانت الكلمة للأولى لأستاذ العلوم السياسية محمد محمود ولد المعلوم الذي قدم عرضا مفصلا عن صراع القوى العظمى، وعن الأوضاع في الساحل، مشيرا إلى نتائج الحرب على أوكرانيا ستنعكس إيجابا أو سلبا ـ حسب النتائج ـ على دول الساحل. بعد ذلك قدم الدكتور عدنان سالم الشيباني، وهو أكاديمي وباحث في العلاقات الدولية وإدارة الأزمات عرضا مفصلا عن أوضاع الساحل، وعن السيناريوهات المحتملة لمسار الأحداث في النيجر، كما تحدث في مداخلته عن موقف الحكومة الموريتانية من انقلاب النيجر، والذي اعتبره هو الموقف الأنسب.

ثم بدأت مداخلات الجمهور، والتي كانت متنوعة، وقد ركزت في مجملها على ضرورة تحصين الجبهة الداخلية من خلال تقوية اللحمة الوطنية، وتعزيز الديمقراطية، وترسيخ العدالة، ومحاربة الفساد بشكل جدي.
الجلسة استمرت لعدة ساعات، وقد شهدت حضورا نوعيا ونقاشا مستفيضا، لم يخرج رغم استفاضته عن موضوع الجلسة.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا