مندوب تآزر : نسعى لبناء وطن الجسد الواحد :|: حصول السيناتور السابق محمد ولدغده على حرية مؤقتة :|: طلاب موريتانيا بالمغرب يحتجون للمطالبة بصرف المنح :|: تساقط الأمطار على مناطق متفرقة من البلاد :|: صوملك : عمليات صيانة ستقطع التيارعن مدن في الجنوب :|: روافضُ الانتخابات، نواصبُ الديمقراطية / محمد محمود أبو المعالي :|: عطل تقني كبيريضرب مطارات العالم :|: خام برنت لشهر سبتمبر تحت 85 دولارًا :|: توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء محطة لتحلية مياه البحر بنواكشوط :|: نشرة وزارة الداخلية حول الطوارئ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
الوزيرالأول القادم و حكومة المأمورية الثانية !!! ...
100 يوم الأولى ...مقترحات عملية مع بداية المأمورية الثانية
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
لاترك هذه الأغراض داخل السيارة في الصيف
من يوميات طالب في الغربة(9) :الخطوات الاولى نحواكتشاف المصيرالمجهول؟ !
اختراق أمني خطير يكشف أسرار أكبر شركات الذكاء الاصطناعي
أطعمة ومشروبات تطيل العمر !!
HAPA :عالجنا 9 شكاوى في الأسبوع الأول من الحملة
 
 
 
 

من ذكريات دراستي زمن الطفولة والمراهقة (ح5)

mardi 16 mai 2023


مرحلة المستقبل الصعب..؟ (ح5)

بقلم : محمد ولد محمد الامين (العميد)

حلم جميل لدى كل تلميذ في الابتدائية هو تخطي عقبة "كونكور" وقد وفقني الله لذلك له الحمد والمنة ..لكن بقدر ماغمرتني الفرحة بدأت أسئلة المستقبل التعليمى تتصارع في الذاكرة .

من أبرزتلك الصعوبات هو الانتقال لمرحلة جديدة هي الإعدادية "طبعا أشد صعوبة بكثير من الابتدائية ".

تغيير ظروفي السكنية التي فرضت علي الانفصال عن زملائي الناجحين معي في المسابقة الموجهين من طرف الوزارة لاعدادية السبخة لأتحول إلى إعدادية عرفات وهي جديدة حيث يعتبرذلك العام هو الثاني لها (حولت الى ثانوية عرفات رقم 1حاليا قرب سوق العمود الكهربائي رقم 4)وأذكر وقتها 1991 أن الطريق المارمن أمامها كان رمليا وقد تم تعبيده بعد ذلك بفترة .

تحولت اذن للسكن في عرفات ودخلت الإعدادية حيث استقبلني المديرمحمد امبارك بكل ترحاب له الشكرعلى ذلك وبمرور الوقت بدأت أنسج علاقات جديدة وأتعرف على المنهج الدراسي .

تعرفت على الأساتذة وكانوا متميزين وعلى المستويين الأخلاقي والمعرفي أذكر منهم أستاذ الرياضيات أحمد ولد البار وأساتذة نعرفهم نحن التلاميذ بألقاب (طبعا لانعرف أسماءهم ( منهم أستاذ اللغة العربية "جميلو" واستاذ التاريخ "رمش" .لهم جميعا كل الشكروالتقدير مني مع حفظ الألقاب لهم .

اجتهدت هذا العام كالعادة وقد نجحت بحول الله متفوقا كعادتي (الأول في الإعدادية )وحصلت على جائزة سنية (مصحف ومبلغ 10 آلاف أوقية ).سلمهما وزيرالتهذيب الوطني وقتها اسغيرولد امبارك لمديرالمدرسة (تم ذلك خلال حفل تغيبت عنه دون قصد مني).

كان سبب تغيبي عن الحفل(لم أكن على علم به مسبقا) أنني بدأت أبحث عن عمل في العطلة وقد استأجرني قريب لي للعمل معه في حانوت صغيرله في الركن الشمالي الغربي من "كزرة" عرفات قرب "حائط "الصين" كما يعرف محليا وقتها .

بعث لي المديرمحمد امبارك لما علم بعودتي للمنزل وسلمني الجائزة الكبرى الحقيقية وهي المصحف والذي لا تذكر بجواره مبلغ 10 آلاف أوقية .

قضيت العطلة الصيفية في الراحة والاستجمام كغيري من التلاميذ.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا