مندوب تآزر : نسعى لبناء وطن الجسد الواحد :|: حصول السيناتور السابق محمد ولدغده على حرية مؤقتة :|: طلاب موريتانيا بالمغرب يحتجون للمطالبة بصرف المنح :|: تساقط الأمطار على مناطق متفرقة من البلاد :|: صوملك : عمليات صيانة ستقطع التيارعن مدن في الجنوب :|: روافضُ الانتخابات، نواصبُ الديمقراطية / محمد محمود أبو المعالي :|: عطل تقني كبيريضرب مطارات العالم :|: خام برنت لشهر سبتمبر تحت 85 دولارًا :|: توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء محطة لتحلية مياه البحر بنواكشوط :|: نشرة وزارة الداخلية حول الطوارئ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
الوزيرالأول القادم و حكومة المأمورية الثانية !!! ...
100 يوم الأولى ...مقترحات عملية مع بداية المأمورية الثانية
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
لاترك هذه الأغراض داخل السيارة في الصيف
من يوميات طالب في الغربة(9) :الخطوات الاولى نحواكتشاف المصيرالمجهول؟ !
اختراق أمني خطير يكشف أسرار أكبر شركات الذكاء الاصطناعي
أطعمة ومشروبات تطيل العمر !!
HAPA :عالجنا 9 شكاوى في الأسبوع الأول من الحملة
 
 
 
 

الرئيس : الانتخابات المقبلة محطة بالغة الأهمية

vendredi 28 avril 2023


وصف رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني الانتخابات المقبلة بأنها محطة بالغة الأهمية في تجربنا السياسية المعاصرة.. حيث يجد شعبنا فرصته كاملة غير منقوصة ليقول كلمته، ويختار إداراته المحلية، وسلطته التشريعية، كما اختار من قبل سلطته التنفيذية في محطة سابقة بكل حرية وشفافية".

وأضاف في رسالة وجهها إلى الأحزاب السياسية في البلاد بمناسبة افتتاح الحملة الانتخابية التشريعية والجهوية والبلدية،
البارحة أن ما طبع الساحة السياسية طيلة الأعوام الثلاثة الماضية، من الهدوء، والاختلاف في ظل الاحترام، والتباين في المواقف دون تشنج، كان تعهدا منه شخصيا، والتزاما قطعه على نفسه. يشكل "مكسبا يلزمنا جميعا أن نحافظ عليه".

وأكد أن الاستحقاقات الانتخابية محطات مفصلية في مسيرة الشعوب على درب تنمية وعيها السياسي، وترسيخ تجربتها الديمقراطية، وتحسين حكامتها، وتعزيز ثقتها بمنظومتها المؤسسية. فهي بفعل ما يلمسه المواطن خلالها عمليا من قيمة صوته وتأثير موقفه تقوي إحساسه بالانتماء لهذا الوطن، وبالمسؤولية عنه وتعزز استعداده للإسهام بفعالية في مجابهة كل التحديات الوطنية.

وشدد على أن هذه الاستحقاقات تشكل "استثناء لم يتقدم له نظير في تاريخ البلاد، فهي أول انتخابات تجرى بتوافق تام بين كل القوى السياسية، يؤسسه إجماع موثق على قواعدها وأسس تسييرها".

وشكر ولد الغزواني كل "القوى السياسية وكل الفاعلين على ما طبع تعاطيهم من إيجابية ونفس توافقي، ونضج في الطرح والتزام بالمصلحة العامة ومرونة في النقاش"، معتبرا أن "ما تحلى به الجميع من انفتاح ومسؤولية وتغليب للمصلحة العامة، هو الذي أسس لما نشهده اليوم من تسيير توافقي للعملية الانتخابية في جميع مراحلها".

وأضاف أن هذا الانفتاح والمسؤولية وتغليب المصلحة العامة "شكل طيلة السنوات الماضية دعما قويا لقدرتنا على الصمود وعلى اجتياز الأزمات الحادة التي طال تأثيرها الهدام العالم بأجمعه، كوباء كوفيد 19، وتداعيات الأزمة الأوكرانية حيث تمكنا من إبقاء تأثير هذه الأزمات في أدنى الحدود الممكنة، بالتخطيط محكم، وترتيب للأولويات، وترشيد للموارد، وبكفاءة الحكومة في تدبير الملفات الكبرى، والتعاطي الفعال مع الانعكاسات الأكثر حدة لهذه الأزمات".

وأكد أن الهدوء السياسي الذي تعيشه البلاد "بذلت جهود كبيرة لتحقيقه أولا، وللمحافظة عليه ثانيا"، مشددا على أنه "ما كان ليتم لولا استعدادكم وتجاوبكم جميعا، ومساهمتكم الفعالة في ترميم ما أفسدته الأجواء المتوترة والمشحونة التي سادت ساحتنا السياسية خلال مراحل سابقة".

ودعا إلى صيانة هذا الهدوء السياسي، وخاطب الأحزاب السياسية قائلا : "فلنختلف باحترام، ولنعبر عن تباين آرائنا برقي، ولنتنافس بقوة لكن في إطار من المسؤولية الأخلاقية والالتزام الأدبي .

وقع تجكجه "أينفو" بتصرف

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا