مشروع مرسوم بإنشاء وكالة للأمن السيبراني :|: وصول أول رحلة للموريتانية للطيران إلى المدينة المنورة :|: "الحصاد" ينشر بيان مجلس الوزراء :|: معلومات عن اجتماع الحكومة في مدينة نواذيبو :|: الرئيس : متأسف لأن سكان مدينة انواذيبو يطالبون بخدمات الكهرباء والماء :|: "الفاو" تنظم مؤتمرها الاقليمي بموريتانيا :|: انعقاد مجلس الوزراء بنواذيبو :|: وزير : سنعيد الصلاحيات في مجال العقارات للسلطات الإدارية :|: الأطباء المقيمون يدخلون في إضراب جزئي :|: كيف نكتشف الأخبار الزائفة بالذكاء الاصطناعي؟.. :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس السنغالي الجديد؟
حديث عن تعديل وزاري وشيك بعد العيد
جنرالات يحالون للتقاعد مع نهاية 2024
وزيرسابق يستنكر سجن ولد غده
تصريح "مثير" لرئيس التحالف الشعبي
ما الأسباب وراء تراجع أسعارالغذاء العالمية؟
من يوميات طالب في الغربة(5) : أول يوم بالسفارة الموريتانية في تونس العاصمة
استعادة عافية الجنوب تعززعلاقة الأشقاء/ عبد الله حرمة الله
طائرة أميركية تقطع رحلتها .. والسبب غريب !!
تعدين الجبس وتجارته الدولية/ اسلك ولد احمد ازيد بيه
 
 
 
 

أبرز مادارفي الاجتماع بين وزيرالداخلية وقادة المعارضة

mardi 4 avril 2023


قال وزيرالداخلية واللا مركزية محمد أحمد محمد الأمين إن الحكومة ستواكب المسار الانتخابي، وستوفر كافة الضمانات المتعلقة بالشفافية وحياد الإدارة.

وأكد ولد محمد الأمين خلال لقاء جمعه مع رؤساء وممثلي أحزاب المعارضة الليلة البارحة حرص الحكومة على انتهاج سنة التشاور الدائم مع مختلف الفاعلين في الحقل السياسي معارضة وموالاة لإنجاح المسلسل الانتخابي.

ووفق ما أكده مصدر حضر الاجتماع لمصدرنا فإن الوزير شدد خلال حديثه مع قادة المعارضة على أن شفافية الانتخابات مسألة مضمونة، ومفروغ منها، ولا مساومة عليها، وذلك في إطار احترام النصوص ودولة القانون والمؤسسات.

وذكر الوزير بأن لقاءه مع قادة المعارضة جاء في إطار ما وصفه بـسنة التشاور التي دأبت الوزارة عليها مع الأحزاب السياسية، وهو السياق نفسه الذي تم في إطاره لقاؤه مساء الجمعة الماضي مع رؤساء وممثلي أحزاب الأغلبية.

وقال المصدر إن رؤساء أحزاب المعارضة طالبوا خلال حديثهم بتوفير كل الضمانات لشفافية الانتخابية، ونوهوا بأهمية إنشاء مرصد لمراقبة الانتخابات، وبتوفير تمويل للأحزاب السياسية، مردفا أن الوزير تعهد لهم بالعمل على هذه النقاط في القريب العاجل من خلال تنسيق ثلاثي الأطراف بين الحكومة، واللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات والأحزاب السياسية.

فيما أثنى بعض قادة المعارضة على ما وصفوها بالأجواء الإيجابية لتحضير الانتخابات، وأكدوا رضاهم عن الجو الذي طبع التحضير للعملية الانتخابية حتى الساعة، وكذا ما اعتبروها تسهيلات التي في إطار تقديم ملفات الترشح.

وشدد رؤساء وممثلو الأحزاب على ضرورة استمرار ما وصفوها بسنة التشاور التي انتهجتها الوزارة مؤخرا، وكذا استمرار التعاطي الانسيابي مع الإدارة الإقليمية.

وحضر اللقاء رؤساء وممثلي ثمانية أحزب معارضة، هي :

1. التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل"،

2. التحالف الشعبي التقدمي،

3. الصواب،

4. تكتل القوى الديمقراطية،

5. اتحاد قوى التقدم،

6. التحالف من أجل العدالة والديمقراطية / حركة التجديد،

7. الرباط الوطني من أجل الحقوق.

8. الجبهة الجمهورية للوحدة والديمقراطية

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا