مندوب تآزر : نسعى لبناء وطن الجسد الواحد :|: حصول السيناتور السابق محمد ولدغده على حرية مؤقتة :|: طلاب موريتانيا بالمغرب يحتجون للمطالبة بصرف المنح :|: تساقط الأمطار على مناطق متفرقة من البلاد :|: صوملك : عمليات صيانة ستقطع التيارعن مدن في الجنوب :|: روافضُ الانتخابات، نواصبُ الديمقراطية / محمد محمود أبو المعالي :|: عطل تقني كبيريضرب مطارات العالم :|: خام برنت لشهر سبتمبر تحت 85 دولارًا :|: توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء محطة لتحلية مياه البحر بنواكشوط :|: نشرة وزارة الداخلية حول الطوارئ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
الوزيرالأول القادم و حكومة المأمورية الثانية !!! ...
100 يوم الأولى ...مقترحات عملية مع بداية المأمورية الثانية
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
لاترك هذه الأغراض داخل السيارة في الصيف
من يوميات طالب في الغربة(9) :الخطوات الاولى نحواكتشاف المصيرالمجهول؟ !
اختراق أمني خطير يكشف أسرار أكبر شركات الذكاء الاصطناعي
أطعمة ومشروبات تطيل العمر !!
HAPA :عالجنا 9 شكاوى في الأسبوع الأول من الحملة
 
 
 
 

سياسيون يستعرضون انجازات الرئيس

dimanche 18 décembre 2022


استعرض عدد من السياسيين "إنجازات"تحققت خلال فترة حكم الرئيس الحالي محمد ولد الغزواني، وذلك في ندوة نظمها "مركز إفريقيا للدراسات والخدمات الإعلامية".

وقال رئيس تيارراشدون المنضوي عمر الفتح بن سيدي عبد القادر "إن قيم الإنجاز والمصالحة والوفاء بالعهد من أبرز من يميز خطابات وأداء الرئيس محمد ولد الغزواني، خلال ما مضى من مأموريته وهو ما يبشر على مستقبل البلاد".

واستعرض عمر الفتح ما رآه "تعبير الرئيس الغزواني عن الأمة الموريتانية في هويتها وقيمها وفي طموحها للنهوض" متوقفا عند أداء الحكومة في مجالات الهوية والتعليم والأمن الغذائي والحكامة الرشيدة، والبرامج الاجتماعية التي استهدفت بشكل مباشر الفئات الهشة.

وتحدث عمر الفتح عن تجذر القيمة الأخلاقية في خطابات الرئيس الغزواني "ومن ذلك أنه عكس الكثيرين لا يخوض صراعا مع التاريخ، ولا يغفل أداء من سبقوه حيث يذكر لهم ما أنجزوا ويحفظ لهم دورهم في بناء الدولة، وتلك قيمة مهمة كادت أن تختفي خلال عقود ماضية".

من جهته تحدث المهندس أحمد ولد الخراشي عن الحكامة الاقتصادية للرئيس غزواني، معتبرا أنها "قامت على أسس نوعية منها إعادة تثمين وتطوير قطاعات الإنتاج، ومعالجة أزمة الديون الخارجية، وتطوير جاذيبة الاستثمار".

بدورها القيادية بتيارراشدون، حاجة بنت البخاري "عن محورية الإنجاز الاجتماعي في خطاب الرئيس مقدمة حصيلة عن الأرقام التي حصلت في هذا السياق والتي قالت إن من بينها "التأمين الصحي الشامل لصالح 100.000 أسرة، بتكلفة تناهز 2.100.000.000 أوقية قديمة سنويًا".

وأشارت إلى برنامج لمكافحة سوء تغذية الأطفال، استفاد منه 30.000 طفل بتكلفة تناهز ستمائة مليون 600.000.000 أوقية قديمة، وإطلاق تمويل 3.881 نشاطا مدرا للدخل، ومئات القروض الميسرة، بغلاف مالي يصل إلى مليارين وثلاث مائة مليون أوقية قديمة.

ولفتت إلى "رفع عدد الأسر المستفيدة من التحويلات النقدية، من 30.000 أسرة إلى 98236 أسرة، ومساعدة 65.000 أسرة متضررة من انعدام الأمن الغذائي، بتكلفة بلغت 6.747.000.000 أوقية قديمة"

كما أشارت إلى تأمين مجانية بعض الخدمات الصحية وتوفير مواد غذائية مدعومة ودعم المتضررين من الفيضانات ودعم المنمين، واكتتاب 8 آلاف مدرس، وإطلاق برنامج لتوسعة البنى التحتية.

وفي الجانب الاجتماعي تحدث مولاي ولد مسعود عن "تعزيز الاخاء الوطني وإطلاق برامج وطنية متعددة لخدمة الوحدة الوطنية ودعم الفئات الهشة".

وشهدت الندوة التي نظمها مركز إفريقيا للدراسات والخدمات الإعلامية مداخلات متعددة، تناولت باستفاضة قراءات في خطاب الاستقلال وفي حصيلة أداء النظام خلال السنوات الثلاث المنصرمة.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا